icon icon icon icon icon
photo
    photo
    photo photo
    صحيفة إسرائيلية : إنقلاب موقف السعودية ضد الإخوان المسلمين بسبب دعم إيران
    السبت 03 ديسمبر 2011 05:15:23 مساءً
    محمد بديع مرشد الاخوان المسلمين
    محمد بديع مرشد الاخوان المسلمين


     كتب - إسلام عبدالكريم
     
    نشرت صحيفة "يسرائيل هايوم" تقرير لها عن العلاقات بين الإخوان المسلمين والسعودية ، حيث أوضحت أنه فى أعقاب أحداث الحادى عشر من سبتمبر حدث تغييرا كبيرا فى معاملة السعودية للإخوان ، ففى عام 2002 صرح وزير الدخلية السعودي الأمير "نايف بن عبد العزيز" أنه الرياض كانت قد منحت هذه المنظمة تأييدا كبيرا ، لكن الإخوان المسلمين دمروا العالم العربي . وأوضحت الصحيفة أن الأمير نايف قد علا منصبه الآن ليصبح ولى العهد للملكة العربية السعودية ، وأنه الملك التالى بعد الملك عبدالله الذي بلغ السابعة والثمانون من العمر 
     
    وأشارت أن تلك المعارضة من جانب الأمير "نايف" للإخوان كانت بمثابة مفاجأة فى التاريخ السعودي ، بعد أن دعمتها فى الستينات بسبب إضطهاد الرئيس المصري "جمال عبدالناصر" لها ، حيث حصل أعضاءها على حق اللجوء السياسي للمملكة ،ودعمت الإخوان فى مواجهة الناصرية والإشتراكية العربية ،حيث منح السعوديون الاخوان المسلمين اللاجئين لديهم وظائف كثيرة وأيدتهم فى عدة أماكن داخل المملكة 
     
    وبحد وصف "يسرائيل هايوم " فقد زادت في الفترة الاخيرة العلامات الدالة على نهاية التحالف بين السعودية والاخوان المسلمين ، وكانت صحيفة "الحياة" قد نشرت خلال هذا العام ما يفيد بأن وزير التربية السعودى أخرج من المكتبات "الكتب المتطرفة" لحسن البنا مؤسس جماعة "الاخوان المسلمين"، وسيد قطب ، وأن هذا يعد إشارة أن السعوديين قد غيروا وجهتهم عن حلفائهم القدماء 
     
    ورأت الصحيفة أن السعوديين ربطوا بين مذهب "الاخوان" وبين ازدياد قوة الارهاب العالمي ، ففي عام 2005 زعم وزير تربية الكويتي السابق أن مؤسسي أكثر المنظمات الارهابية الحديثة في الشرق الاوسط جاءوا من "نواة" الاخوان المسلمين ، وإستعرضت الصحيفة الإسرائيلية الأمثلة المتعددة للتصريحات المناهضة للإخوان من المسئولون العرب فى شبة الجزيرة العربية وبالأخص من السعوديين 
     
    ومؤخرا لقب صحفى سعودى ثورات الربيع العربي بما أسماه " "ربيع الاخوان المسلمين" ، وأوضحت أن التوجه السعودي خلال العامين الأخيرين يظهر أنه ليس من الغريب أن تقود الرياض معارضة للثورات العربية ، فقد منحوا الرئيس التونسي المخلوع لجوءا سياسيا ورفضوا تسليمه . وأشارت أن السعوديون يدركون جيدا جهود الإيرانيين لتوسيع تأثير ونفوذ الاخوان المسلمين














    ضع تعليقك هنا
    اخبار